قصة فارسين

حصانان

حصانان

قصة فارسين

يحكى ان فارسين من فرسان القرون الوسطى التقيا عند تمثال قديم فاختلفا في تحديد لونه اذ يصر احدهما على انه اصفرا بينما يصر الاخر على انه ازرقا واحتدا في النقاش واستبسل كل منها في تخطئة رؤية الاخر ولسان حاله لا يكذب ما تراه عيناه.
والحقيقة ان كل منهما قد كان على حق فقد كان التمثال مصبوغا بلونين مختلفين من الامام والخلف ، لكن حدة النقاش لم تترك فرصة لاحد الفارسين حتى ان يتحرك من مكانه او يضع نفسه في مكان الاخر ليكتشف الحقيقة.!!
العبرة
أن مشكلتي مع الاخر تكبر عندما نشعر اننا تمتلك الحقيقه وغيرنا يمتلك ترهات الحديث وحين نجعل من مشكلتنا ان لها وجة واحد لاغير نصر علية نموت من اجلة ونصبغ الكون بلون الدماء حين نتصارع من اجل اللاشئ وللوصول الى اللاشئ!!!
فلنتعلم انا والاخر ان النقاش هو التمرد الحقيقي على جمود الفكر الانساني .. هو الانفتاح على عوالم المعرفة الاخرى…. هو تجدد الحياة من اجل الحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *