قصة يعبدون شجرة

شجرة ميتة

يعبدون شجرة

 

حكوا عن قوم فيما مضى كانوا يعبدون شجرة من دون الله،

فخرج رجل مؤمن من صومعته وأخذ معه فأساً ليقطع بها هذه الشجرة، غيرة لله وحمية لدينه!

فتمثَّل له إبليس في صورة رجل وقال له: إلى أين أنت ذاهب؟

قال: أقطع تلك الشجرة التي تعبدون من دون الله،

فقال له: اتركها وأنا أعطيك درهمين كل يوم، تجدهما تحت وسادتك إذا استيقظتَ كل صباح ! ..

“فطمع الرجل في المال، وانثنى عن غرضه، فلما أصبح لم يجد تحت وسادته شيئاً، وظل كذلك ثلاثة أيام،

فخرج مغضباً ومعه الفأس ليقطع الشجرة !

قال: ارجع فلو دنوت منها قطعت عنقك ..

 

“لقد خرجت في المرة الأولى غاضباً لله فما كان أحد يقدر على منعك !

أما هذه المرة فقد أتيتَ غاضباً للدنيا التي فاتتك،

فما لك مهابة، ولا تستطيع بلوغ إربك فارجع عاجزاً مخذولاً ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *