قصة نجاح

رجل سعيد

قصة نجاح

لم يجد رجل الاعمال الغارق في ديونه وسيله للخروج منها سوى بأن يجلس على الكرسي بالحديقه العامه…

وهو في قمة الحزن والهم متسائلآ ان كان هناك من ينقذه ، وينقذ شركته من الافلاس..

 

فجأه ظهر له رجل عجوز وقال له : “أرى ان هناك مايزعجك”

فحكى له رجل الاعمال ماأصابه فرد عليه العجوز قائلآ : “أعتقد ان بأمكاني مساعدتك”

ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له ( شيكآ ) وسلمه له…

 

قائلآ : “خذ هذه النقود وقابلني بعد سنه بهذا المكان لتعيد المبلغ”

وبعدها رحل العجوز وبقى رجل الاعمال مدهوشآ يقلب بين يديه شيكآ بمبلغ نصف مليون دولار عليه توقيع (جون دي روكلفر) رجل اعمال امريكي كان اكثر رجال العالم ثراء فترة 1839م_1937م

جمع ثروته من عمله في مجال البترول وفي وقت لاحق اصبح من المشهورين ، انفق روكفلر خلال حياته مبلغ 550 مليون دولار امريكي تقريبآ في مشروعات خيريه.

 

أفاق الرجل من ذهوله وقال بحماس : “الآن استطيع ان امحو بهذه النقود كل مايقلقني”

ثم فكر لوهله . . . . . وقرر!! ان يسعى لحفظ شركته من الافلاس بدون ان يلجأ لصرف الشيك الذي أتخذه مصدر امان وقوه له …

 

وانطلق بتفاؤل نحو شركته وبدأ اعماله ودخل بمفاوضات ناجحه مع الدائنين لتأجيل تاريخ الدفع

واستطاع تحقيق عمليات بيع كبيره لصالح شركته

وخلال بضعة شهور استطاع ان يسدد ديونه وبدأ يربح من جديد

وبعد انتهاء السنه المحدده من قبل ذلك العجوز ، ذهب الرجل الى الحديقه متحمسآ فوجد ذلك الرجل العجوز بأنتظاره على نفس الكرسي

فلم يستطيع ان يتمالك نفسه فأعطاه الشيك الذي لم يصرفه وبدأ يقص عليه قصة النجاحات التي حققها دون ان يصرف الشيك !

 

وفجاءه قاطعته ممرضه مسرعه بأتجاه العجوز قائله : “الحمدلله أني وجدتك هنا فأخذته من يده وقالت لرجل الاعمال : “ارجو الا يكون قد ازعجك ، فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقه ، ويدعي للناس بأنه جون دي روكفلر”

 

وقف رجل الاعمال تغمره الدهشه ويفكر في تلك السنه الكامله التي مرت وهو ينتزع شركته من خطر الافلاس ويعقد صفقات البيع والشراء ويفاوض بقوه لأقتناعه بأن هناك نصف مليون دولار خلفه

 

حينها،،،

ادرك أن النقود لم تكن هي التي غيرت حياته وانقذت شركته ، بل الذي غيرها ( الـثـقـه

فهي التي تمنحك قوه تجعلك تتخطى أخطر فشل وتحقق أعظم نجاح.

 

هـي بـالـضـبـط مـانـحـتـاجـه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *