قصة قاعة الألف مرآة

كلب

قاعة الالف مرآة

 

منذ زمن طويل فى بلده ما كان يوجد قصر يوجد به الف مرآة فى قاعة واحدة

سمع كلب بهذه القاعة فقرر ان يزورها وعندما وصل اخذ يقفز على السلالم فرحا

ولما دخل القاعة وجد الف كلب يبتسمون فى وجهه ويهزون اذيالهم فرحين

فسر جدا بهذا وقال فى نفسه لابد ان احضر هنا مرات اخرى كثيرة

سمع كلب اخر بهذة القصة فقرر ان يزور القصر مثل صديقه ولكنه لم يكن

فرحا بطبيعته…مشى بخطوات متثاقلة حتى وصل الى القاعة زات الالف مرآة

ولكن يا للعجب …وجد الف كلب يعبسون فى وجهه فكشر عن انيابه

وذعر اذ وجد الف كلب يكشرون عن انيابهم فادار وجهه وجرى…

وهو لا ينوى على شىء

 

صديقى:.كل الوجوه فى العالم مرايا فاى انعكاس تجده على وجوه الناس؟

فكل ما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا هكذا انتم ايضا بهم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *