قصة إمرأة فاجرة سمعت الأذان فقامت للصلاه .

وتوبوا الى الله

قصة إمرأة فاجرة سمعت الأذان فقامت للصلاه .

 

هذة قصة يذكرها شاب فى الثلاثين من عمرة , كان لا يصلى و بعيداً تماماً عن الله عز و جل و كان متزوجاً و له طفل , و فى يوم و الأيام يحكى انه ذهب لأحد الدول الغربية للعمل هناك و تعرف على إمرأة و كانت مسلمة و لكنها كانت تعصى الله و تعتاد الزنا , و يحكى انه فى يوم أختلى بها و ذهب معها إلى شقتها ثم خلع ثيابه و خلعت ثيابها و كاد أن يزنى بها , و لكن فى ذلك الوقت كان اذان الظهر , ويقول هذا الشاب ان رجل مسلم قام فى اعلى منطقة فى هذة البلدة ليؤذن بالصلاه , فقال (( الله أكبر , الله أكبر …….)) , يقول الشاب , والله لم تنتظر حتى يكمل الرجل الآذان و قامت و لبست ملابسها و توضأت و صلت امامى و أخذت تبكى و تبكى و قالت أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , ثم رفضت أن اجتمع بها و ذهبت و تركتنى وحدى أبكى و أبكى أقول لنفسى : أين أنا ؟؟ أقسى قلبى لهذة الدرجة ؟؟ , فاجرة قامت و صلت و رفضت المعصية لأنها سمعت الله أكبر و انا لم يتحرك قلبى للآذان ؟؟ أين انا ؟؟ أين الطريق ؟؟ و أخذ هذا الشاب يبكى , يقول الشاب ان هذة كانت البداية الحقيقية لترك المعاصى و الإتجاه لله عز و جل و الإنتظام فى الصلاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *