قصة شيخ في مرقص !!

شيخ في مرقص

شيخ في مرقص !!

 

يقول رجل: كان في حارتنا مسجد صغير يؤم فيه شيخ كبير قضى حياته في الصلاة والتعليم..

لاحظ ان عدد المصلين يتناقص..كان مهتما بهم يشعر انهم اولاده..

ذات يوم التفت الشيخ الى المصلين وقال لهم: مابال اكثر الناس خاصة الشباب لايقربون المسجد ولا يعرفونه؟؟

فأجابه المصلون: انهم في المراقص والملاهي…

قال الشيخ:مراقص!!وما المراقص؟؟

فقال احد المصلين: المرقص صالة كبيره فيها خشبه مرتفعه تصعد عليها الفتيات يرقصون والناس حولهم ينظرون اليهن.

قال الشيخ:اعوذ بالله..والذين ينظرون اليهن مسلمون؟؟ قالوا:نعم

فقال بكل براءه: لا حول ولا قوة الا بالله .. يجب ان ننصح الناس..

قالوا:ياشيخ تعظ الناس وتنصحهم في المرقص …؟

فقال:نعم..ثم نهض من المسجد وهو يقول: هيا بناالى المرقص..

حاولوا ان يثنوه عن عزمه اخبروه انهم سيواجهون بالسخريه والا ستهزاء وسينالهم الاذى..فقال: وهل نحن خير من محمد صلى الله عليه وسلم؟؟

ثم امسك الشيخ بيد احد المصلين وقال: دلني على المرقص..

رآهم صاحب الرقص من بعيد ظن انهم ذاهبون لدرس او محاظره..

فلما اقبلوا عليه تعجب!!! فلما توجهوا الى باب المرقص

سألهم: ماذا تريدون؟قال الشيخ:نريد ان ننصح من في المرقص..

تعجب صاحب المرقص واخذ ينظر اليهم واعتذر عن قبولهم اخذ الشيخ يساومه ويذكره بالثواب العظيم لكنه ابى

فاخذ الشيخ يساومه بالمال لياذن لهم حتى دفعوا له مبلغا من المال يعادل دخله اليومي..

فوافق صاحب المرقص وطلب منهم ان يحضروا في الغد عن بدء العرض اليومي فلما كان الغد والناس في المرقص وخشبة المسرح تعج بالمنكرات والشياطين تحف الناس ووتصفق لهم وفجأه اسدل الستار ثم فتح فاذا شيخ وقور يجلس على كرسي ..دهش الناس وتعجبوا

ظن بعضهم انها فقره فكاهيه.. بدأ الشيخ بالبسمله والحمد لله والثناء عليه وصلى على النبي عليه الصلاة والسلام ثم بدأ في وعض الناس..نظر الناس بعضهم الى بعض منهم من يضحك ومنهم من ينتقد ومنهم من يعلق بسخريه والشيخ ماض في دعوته لا يلتفت اليهم..حتى قام احد الحضور واسكت الناس وطلب منهم الانصات ..بدأ الهدوء يحيط بالناس والسكينه تنزل بالقلوب حتى هدأ الاصوات فلا تسمع الا صوت الشيخ قال كلاما ما سمعوه من قبل آيات تهز الجبال واحاديث وامثال واحاديث وامثال وتوبه بعض العصاه واخذ يدافع عبراته ويقول: ايها الناس انكم عشتم طويلا وعصيتم الله كثيرا ..فاين ذهبت لذة المعصيه ؟؟لقد ذهبت اللذه وبقيت الصحائف السوداء ستسالون عنها يوم القيامه سياتي يوم يفنى فيه كل شئ الا الله الواحد القهار ايها الناس هل نظرتم الى اعمالكم واين ستؤدي بكم؟؟ انكم لا تتحملون النار في الدنيا وهي جزء من سبعين جزء من نار جهنم فبادروا بالتوبه قبل فوات الاوان …ايها الناس ماذا فعل الله بكم حتى تواجهوه العصيان ؟؟اليس خيره عليكم نازل وشركم اليه صاعد؟؟يتحبب اليكم بالنعم وتتبغضون اليه بالمعاصي!! وبدأ الشيخ متاثرا وهو يعض كانت كلماته قد خرجت من القلب فوصلت الى القلب بكى الناس فزاد في موعظته

ثم دعا لهم بالرحمة والمغفره وهم يرددون :آمين..آمين ثم قام من على كرسيه تجلله المهابه والوقار وخرج الجميع وراءه وكانت توبتهم على يده عرفوا سر وجودهم في الحياة وماتغني عنهم الرقصات واللذات اذا تطايرت الصحف وكبرت السيئات حتى صاحب المرقص تاب وندم على ماكان منه….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *