قصة القرآن أقوى من فرنسا!!!!

مصحف

القرآن أقوى من فرنسا!!!!

 

في الذكرى مرور مائة عام، على احتلال فرنسا للجزائر ، وقف الحاكم الفرنسي في الجزائر يقول:” يجب أن نزيل القرآن العربي من وجودهم..

وتقتلع اللسان العربي من ألسنتهم، حتى تنتصر عليهم!!..”.

 

وبعد ذلك بسنوات قلائل، قامت فرنسا- من أجل القضاء على القرآن في نفوس شباب وشابات الجزائر المسلمة- بتجربة عملية، فتم انتقاء عشر فتيات مسلمات جزائريات، ثم أدخلتهن الحكومة الفرنسية في المدارس الفرنسية المختلطة، ولقنتهن الثقافة الفرنسية، وعلمتهن اللغة الفرنسية، فأصبحن كالفرنسيات تماما!!.

 

وبعد أحد عشر عاما من الجهود المضنية، لغسل أفكار ومبادئ أولئك الفتيات المسلمات، هيأت لهن حفلة تخرج رائعة، دعي إليها الوزراء والمفكرون والصحفيون!!، ولما ابتدأت الحفلة فوجئ الجميع، بالفتيات الجزائريات، يدخلن عليهم بلباسهن الإسلامي الجزائري!! فثارت الصحف الفرنسية، وتساءلت: “ماذا فعلت فرنسا في الجزائر إذن، بعد مرور مائة وثمانية وعشرين عاما؟!!”.

فأجاب”لاكوست” وزير المستعمرات الفرنسي قائلا:”وماذا أصنع، إذا كان القرآن أقوى من فرنسا!!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *