قصة اللص الذكي

 

اللص الذكى

 

كان يوجد لص شاب يسرق محافظ الناس وحقائب النساء… وهكذا يعيش …………

 

ولكن المشكلة أن الشرطة بدأت تعرفه فأي سرقة في منطقته…تقبض عليه

 

الشرطة سواء كان هو السارق أم لا ويضرب ويتبهدل

 

فقرر ترك بلده لأنه لم يعد له عيش هناك

 

وقرر السفر إلى أمريكا ولجأ إلى أحد أصدقائه… وزور له فيزا

 

سافر هناك وجلس أول يوم يراقب الناس أين يضعون محافظهم

 

لأنه جديد في البلد ويجب أن يتروى

 

وبعد ثلاثة أيام من مراقبة الناس سرق أول محفظه…

 

وفورا قبض عليه رجل وسيم يرتدى لبس فاخر

 

وهنا كاد اللص أن يقف قلبه وأخذ يتسامح من الرجل…

 

ويقول : أنا لم أكن أقصد أن أسرق

 

وكان في باله أن من قبض عليه من رجال الشرطة

 

ولكن الرجل الأمريكي قال له: لا تخف أنا لص مثلك وكنت أراقبك

 

وأريدك أن تعمل معي ففرح اللص الشاب وقال: أنا مستعد

 

وبدأ الأمريكي يدربه… وكان يضع له المال ليختبره… ولكن هذا الأخير لم يخن

 

صديقه الجديد وبعد ستة أشهر من التدريب وبعد أن وثق الأمريكي باللص الشاب

 

قال له : اليوم سننفذ أول عملية

 

وأعطاه لبس فاخر وذهبوا لينفذوا العمل ودخلوا قصر بمفتاح قد أحضره الأمريكي

 

ودخلوا للغرفة التي بها الخزينة وفتشوها ووجدوا الخزنة وفتحها الأمريكي بدون كسر

 

وأخرج المال وجلس على الكرسي وقال للص الشاب: أحضر لنا ورق اللعب

 

فاندهش وقال: لنهرب الآن ونلعب في بيتنا ولكن الأمريكي نهره

 

وقال : أنا القائد. افعل كما أقول لك وفعلا أحضر ورق اللعب وبدأوا يلعبون

 

ولكن الأمريكي قال له: افتح المسجل بصوت مرتفع

 

وفعلا فتح المسجل ورفع صوته ولكنه كان غير مقتنع… وقد تأكد أنهم

سيقبض عليهم لا محالة

وأثناء تفكير اللص الشاب حضر صاحب القصر وبيده مسدس

 

وقال :ماذا تفعلون يا لصوص

 

لكن الأمريكي لم يكترث… وقال لصاحبه:أكمل اللعب ولا تأبه له

 

وفعلا أكملا اللعب… ولكن صاحب القصر اتصل ب الشرطة

 

وحضرت الشرطة

 

فقال لهم صاحب القصر :هؤلاء لصوص سرقوا الخزنة… وهذى هي الأموال

 

التي سرقوها أمامهم فقال الأمريكي للشرطة:

 

هذا الرجل يكذب لقد دعانا هنا لنعلب معه وقد لعبنا فعلا وفزنا عليه

 

ولما خسر أمواله أخرج مسدسه وقال

 

.. إماأن تعطوني مالي وإما أن أتصل بالشرطة وأقول أنكم لصوص

 

فنظر الضابط ووجدالكؤوس الثلاثة والمال موضوع على الطاولة

 

والموسيقى وهم يلعبون غير مكترثين فحس أن صاحب القصر يكذب فقال له الضابط:

 

أنت تلعب … ولما تخسر تتصل بنا

 

إن عدتها مره أخرى… أرميك في السجن

 

وأراد الضابط أن يغادر …ولكن الأمريكي استوقفه

 

وقال له: ياسيدي إن خرجت… وتركتنا ..قد يقتلنا.

 

لص

فخرج اللصان من المنزل بحمايةالشرطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *